Posts Tagged With: الحديث الثامن والثلاثون

Hal Yang Diinginkan Oleh Penghuni Neraka (Usfuriyah : 38)


HADITS KE-38 : HAL YANG DIINGINKAN OLEH PENGHUNI NERAKA

الحديث الثامن والثلاثون : فيما يتمناه أهل النار

 

عن سعيد ابن أبي بردة عن أبيه عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال، قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم إذا اجتمع أهل النار في النار ومعهم من شاء الله تعالى من أهل القبلة قال الكفار للمسلمين ألم تكونوا مسلمين قالوا بلى قالوا فما أغنى عنكم إسلامكم وقد صرتم معنا في النار قالوا كانت لنا ذنوب فأخذنا بها فسمع الله ما قالوا فأمر بإخراج من كان من أهل القبلة فأخرجوا فلما رأى الكفار ذلك قالوا ياليتنا كنا مسلمين فنخرج كما أخرجوا ثم قرأ رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم “ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين” قال النبي عليه السلام في حديث آخر إذا كان يوم القيامة يطوف جبرائيل عليه السلام أربعة آلاف عام فيسمع في النار صوت رجل من أمتي يقول ياحنان يامنان ياذا الجلال والإكرام قال فيأتي جبرائيل عليه السلام ويسجد عند العرش فيقول يارب أسمع في النار صوت رجل من المسلمين يقول ياحنان يامنان منذ أربعين ألف عام وإني أعلم إنه من أمة محمد عليه السلام وإنك يارب تعرف الصداقة بيني وبين محمد عليه السلام وإني أحب أن أصنع في مكان محمد عليه السلام معروفا وإن رجلا من أمته في النار شفعني فيه فيقول الرب جل جلاله شفعتك فيه ووهبته لك فاذهب إلى مالك خازن النار وقل له يخرجه لك ويدفعه إليك فيأتي جبرائيل عليه السلام إلى مالك ويقول إن الله تعالى وهب لي فلانا فأخرجه لي من النار وادفعه إلىي قال فيدخل مالك النار فيطلبه ألف عام فلايصادفه فيخرج مالك ويقول ياجبرائيل إن جهنم زفرت زفرة يعني غلت وجعلت الحديد كالحجر والناس كالحديد فلم أصادفه فيأتي جبرائيل عليه السلام ويسجد عند العرش ثانيا ويقول يارب لم يجده مالك فأين هو فيقول الله تعالى ياجبرائيل اذهب إلى مالك وقل له إنه في وادي كذا وفي قعر كذا وفي زاوية كذا وفي بئر كذا فيجيء جبرائيل عليه السلام ويخبر مالكا بذلك فيذهب مالك إلى ذلك الوادي فيجده هناك منكوسا قد تعلقت عليه الحيات والعقارب عليه الأغلال والسلاسل فيأخذ مالك طرفا منه وقد صار كالفحم ويحركه ويجره إلى نفسه فتسقط عنه الحيات والعقارب ثم يحركه ثانيا فتسقط عنه الأغلال والسلاسل فيتوجه إلى مالك فيقول أجئتني لتزيدني في العذاب أم لتنجيني فيقول لاأعلم بذلك غير أن جبرائيل ينتظرك فيأخذ بيده ويدفعه إلى جبرائيل فيأخذ جبرائيل بيده ويأتي به إلى ساق العرش ولايمر به على أحد إلا ويقول هذا فلان كان في جهنم أربعين ألف عام فيقوم مع جبرائيل عند العرش فيقول الله تعالى له ياعبادي ألم يكن كلامي بين أطهركم ألم أبعث إليكم الرسول ألم يأمركم الرسول بالمعروف ولم ينهكم عن المنكر فيقول بلى يارب غير أني ظلمت نفسي فاعترفت بذنبي فاغفر لي يارب بحق ما أنا قلت أربعين ألف عام في النار ياحنان يامنان ان تغفر لي فيقول الله تعالى غفرت لك ووهبتك لجبرائيل وأعتقتك من النار بشفاعته قال فيذهب به إلى الجنة ويغسله بماء الحياة وماء الكوثر فتذهب عنه سيما أهل النار فيدخله الجنة بعد ذلك ويسلم على محمد عليه الصلاة والسلام ويقول يامحمد صنعت فيه مكانك صنيعة فيقول عليه الصلاة والسلام نعم وفي الحديث أن الحسن البصري قال اللهم اجعلني ممن ينجو منها بعد أربعين ألف عام إن كان لابد لي من أن أدخلها بشؤم ذنبي.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Create a free website or blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: