Larangan Berandai-andai dan Melupakan Allah (Usfuriyah : 28)


HADITS KE-28 : LARANGAN BERANDAI-ANDAI DAN MELUPAKAN ALLAH

الحديث الثامن والعشرون : النهي عن الاختيال ونسيان الله

 

عن أسماء بنت عميس الخثعمية رضي الله تعالى عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم يقول بئس العبد عبد تجبر واعتدى واختال ونسي الكبير المتعال بئس العبد عبد تجبر  واعتدى ونسي الجبار الأعلى بئس العبد عبد سها ونسي المقابر والبلى بئس العبد عتا وطغى ونسي المبدأ والمنتهى بئس العبد عبد يختار الدنيا بالدين بئس العبد عبد يحتال الدنيا بالشبهات بئس العبد عبد ذو طمع يقوده إلى النار بئس العبد عبد هوى يضله بئس العبد عبد رغب بذله عن الحق.

 

الخبر بتمامه (حكي) أن عمر بن عبد العزيز فى وقت خلا فته ارسل الصحابة إلى الروم لأجل الغزاة فانهزمت الصحابة وأسر عشرون نفرا من الصحابة وأمر قيصر الروم لو أحد منهم أن يدخل فى دينه ويعبد الصنم وقال إن دخلت فى ديني وسجدت للصنم أجعلك أميرا فى بلدة عظيمة وأعطيك العلم والخلع والكؤس والبوق وإن لم تدخل فى دينى أقتلك وأضرب عنقك فقال لاأبيع الدين بالدنيا فأمر بقتله فقتل فى الميدان وضرب عنقه بالسيف فدار  رأسه فى الميدان ثلا ث مرات وكان يقرأ هذه الآية “ياأيتها النفس المطمئنة ارجعى إلى ربك راضية مرضية فادخلي فى عبادي وادخلي جنتي” فغضب قيصر وأخذ الثاني وقال ادخل فى دينى أجعلك أميرا فى مصر كذا وإلا أقطع عنقك كما قطعت عنق صاحبك فقال لاأبيع الدين بالدنيا فإن كان لك ولاية قطع عنقى فليس لك ولاية قطع الإيمان فأمر بقطع رأسه فقطع ودار كرأس صاحبه.ثلاث مرات وكان يقرأ الرأس “فهو فى عيشة راضية في جنة عالية قطوفها دانية” وسكت فوقع عند رأس الأول فغضب قيصر غضبا شديدا وأمر أن يؤخذ الثالث وقال ماتقول أنت هل تدخل فى ديني وأجعلك أميرا فأدركته الشقاوة وقال دخلت فى دينك واخترت الدنيا على الآخرة فقال قيصر لوزيره اكتب له مثالا واعطه خلعا وكؤسا وعلما فقال وزيره ياملك كيف أعطيه بغير تجربة فقال الوزير قل له إن كنت صادقا فى كلامك فاقتل رجلا من أصحابك وتصدق كلامك فأخذ الملعون المخذول واحدا من أصحابه فقتله فأمر الملك الوزير أن يكتب المثال فقال الوزير للملك هذا ليس من العقل والفطنة أن تصدق كلامه وما رعى حق أخيه الذى ولد معه ونشأ فكيف يرعى حقنا فأمر بقتله فقتلوه وقطعوا رأسه ودار فى الميدان ثلاث مرات وكان يقرأ الراس “فمن حق عليه كلمة العذاب أفأنت تنقذ من فى النار ” وسكن فى طرف الميدان وماحضر عند الرأسين فصار إلى غذاب الله تعا لى ونعوذ بالله.

Advertisements
Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Anjuran Bersabar Atas Kedzaliman (Usfuriyah : 27)


HADITS KE-27 : ANJURAN BERSABAR ATAS KEDZALIMAN

الحديث السابع والعشرون : الحث على تحمل الظلم

 

عن عكرمة مولى ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم، إذا كان يوم القيامة ستر الله تعالى بين عبد وبين كل الناس فيدفع إليه كتاب حسناته فيقرؤه فيقول الله تعالى ماترى فيقول أرى حسنات كثيرة فيقول الله تعالى هل نقص منها شيء فيقول لائم يدفع إليه كتاب سيئاته فيقرؤه فيقول الله تعالى ماترى فيقول أرى سيئات كثيرة فيقول الله تعالى أتعرفها فيقول نعم فيقول الله تعالى هل زيد عليك شيء فيقول لائم يدفع إليه رقعة فيقرؤها فيقول الله تعالى ماترى فيقول أرى حسنات كثيرة فيقول الله تعالى أتعرفها فيقول لا فيقول الله تعالى له هذا مما ظلموك وآذوك وأخذوا مالك من غير علمك.

 

(وعلى هذا حكاية) إبراهيم بن أدهم كان له إثنان وسبعون عبدا فلما تاب ورجع إلى الله تعالى أعتق جميعهم ثم إن واحدا من هؤلاء العبيد شرب الخمر فلقى إبراهيم فقال يافلان دلنى على بيتى قال نعم فدله إلى مقبرة من المقابر فلما رأى السكران المقابر ضربه ضربا شديدا وقال قلت دلنى على بيتى وأنت تدلنى إلى مقبرة فقال يارثاغ وياقليل العقل هذا البيت حقيقة وسائرها مجاز فبدأ بالضرب وكان يضرب بالسوط وكلما يضرب بالسوط يقول إبراهيم غفر الله لك وبينما هما كذلك إذ جاء رجل آخر وقال يافلان ماتصنع تضرب مولاك الذى أعتقك وكان لايشعر الضارب إن هذا مولاه فقال من هذا قال الحاضر إن هذا مولاك المعتق إبراهيم بن أدهم فلما علم إن هذا معتقه نزل عن فرسه واعتذر إليه وقال إبراهيم قبلت وعفوت وتجاوزت عنك قال الضارب يامولاي كنت أضربك وأوذيك وأنت تدعوا بدعاء حسن وتقول بكل ضربة غفر الله لك فقال كيف لا أدعوك دعاء حسنا وأنت تكون سببا لي إلى دخول الجنة بضربك إياى وأذاك.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Anjuran Untuk Murah Hati (Kedermawanan) (Usfuriyah : 26)


HADITS KE-26 : ANJURAN UNTUK MURAH HATI (KEDERMAWANAN)

الحديث السادس والعشرون : الحث على السخاء

 

عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت، قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم السخي قريب من الناس وقريب من الجنة بعيد من النار والبخيل بعيد من الله بعيد من الخلق بعيد من الجنة قريب من النار والجاهل السخي أحب إلى الله تعالى من عالم بخيل.

 

قال النبي عليه الصلاة والسلام السخاء شجرة في الجنة أغصانها متدليات في الدنيا من أخذ بغصن منها قاده إلى الجنة والبخل شجرة في النار أغصانها متدليات في الدنيا فمن أخذ بغصن منها قاده إلى النار.

 

وعلى هذا (حكاية) بهرام المجوسي قال عبد الله بن المبارك حججت سنة من السنين فكنت في حطيم اسماعيل فنمت فرأيت فى المنام رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا رجعت إلى بغداد فادخل في محلة كذا وكذا واطلب بهرام المجوسي وأقرئه مني السلام وقل له إن الله تعالى راض عنك فانتبهت فقلت لاحلا ولاقوة إلابالله العلي العظيم هذه رؤيا من الشيطان ووضأت وصليت وطفت بالكعبة ماشاء الله فغلبني النوم فرأيت كذلك ثلاث مرات فلما أتمتت الحج ورجعت إلى بغداد طلبت المحلة والدار فوجدت شيخا فقلت أأنت بهرام المجوسي قال نعم قلت هل لك عند الله خير قال نعم أسلفت الناس ده ودوا زده هذا عندي خير فقلت هذا حرام هل عندك غير ذلك قال نعم كان لي أربع بنات وأربعة بنين زوجتهن من أبنائي فقلت هذا حرام أيضا هل عندك غير ذلك قال نعم جعلت وليمة للمجوس في وقت تزويج البنات قلت أيضا هذا حرام هل عندك غير ذلك قال نعم قال كانت لى بنت من أجمل النساء ماوجدت لها كفؤا فزوجتها من نفسى وجعلت وليمة تلك الليلة وهى أول ليل دخلت بها فكان فى تلك الليلة من المجوس أكثر من الألف فقلت هذا أيضا حرام هل عندك غير ذلك قال نعم فى الليلة التى وطئت إبنتى جاءت امرأة مسلمة من أهل دينك تسرج من سراجى فأوقدت السراج فرجعت وأطفأت فدخلت ثانيا وأوقدت السراج وخرجت وأطفأت فدخلت ثالثا وأوقدت السراج ثم أطفأت فقلت فى نفسى لعل هذه المرأة جاسوسة اللصوص فخرجت خلفها فدخلت منزلها على بنات لها فلما دخلت قلن لها يا أماه هل جئت لنا بشئ فإنه لم يبق لنا طاقة وصبر من الجوع فدمعت عيناها وقالت استحييت من ربى أن أسأل أحدا دونه وخاصة من عدو الله وهو مجوسى قال بهرام فلما سمعت كلامها رجعت الى داري وأخذت طبقا وجعلته ملانا من كل شئ فذهبت بنفسى إلى دارها قال عبد الله بن المبارك هذا خير ولك البشارة وبشرته برؤيا رسول الله وقصصت عليه الرؤيا فقال أشهد أن لاإله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فخر من ساعته ومات ولم أبرح حتى غسلته وكفنته وصليت عليه ودفنته وكان عبد الله بن المبارك يقول عباد الله استعملوا السخاء مع خلق الله تعالى خيرا فإنه ينقل الأعداء إلى درجة الأحباء.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Anjuran Melawan Hawa Nafsu (Usfuriyah : 25)


HADITS KE-25 : ANJURAN MELAWAN HAWA NAFSU

الحديث الخامس والعشرون : الحث على مخالفة الهوى

 

عن عبد الصمد بن الجسن قال كنت عند سفيان الثوري رضي الله تعالى عنه أسمع منه الحديث فكنت في المسجد يوما فصليت المغرب معه فدخل البيت ثم خرج إلي وبيده رغيف وعليه زبيب بقدر الكف فاغتنمت خلوته فقلت رحمك الله لو انبسطت إلى الناس فيأتيك الشريف الوضيع والغني والفقير فيستمعون منك الحديث ويحملون عنك الحديث فقال لي سفيان أي الرجل عندك منصور قال قلت إمام ثقة مأمون قال فأي الرجل عندك إبراهيم النخعي قال قلت إمام من أئمة المسلمين قال فأي الرجل عندك علقمة وعبد الله بن مسعود قال قلت من أفاضل أصحاب رسول الله

 

قال حدثنا منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم إن الله تعالى لما خلق الجنات عدن دعا جبرائيل عليه السلام فقال له انطلق فانظر إلى ما خلق لعبادي وأوليائي قال فذهب جبرائيل عليه السلام يطوف في تلك الجنان فاشرفت إليه جارية من حور العين من بعض تلك القصور فتبسمت إلى جبرائيل عليه السلام فضاءت جنات عدن من ضوء ثناياها فخر جبرائيل عليه السلام ساجدا فظن أنه من نور رب العزة فنادته يا أمين الله ارفع رأسك فنظر إليها فقال سبحانك الذي خلقك فقالت الجارية يا أمين الله أتدري لمن خلقت قال لا قالت إن الله تعالى خلقني لمن آثر رضا الله على هوى نفسه وسئل النبي عليه السلام عن بناء الجنة كيف بناؤها فقال لبنة من فضة ولبنة من ذهب وملاطها المسك الاذفر وترابها الزعفران وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت

 

قال جاء رجل من أهل الكتاب إلى النبي عليه السلام فقال يا أبا القاسم أتزعم أن أهل الجنة يأكلوت ويشربون قال النبي عليه السلام نعم قال والذي نفسي بيده ان أحدهم ليعطى قوة مائة رجل في الأكل والشرب والجماع والشهواة قال الذي يأكل ويشرب يكون له حاجة والجنة طيبة ليس فيها أذى قال النبي عليه السلام تكون حاجة أحدهم رشحا يفيض من جلده كرشح المسك قال إن اهل الجنة مائة وعشرين صفا ثمانون صفا من أمتي وأربعون صفا من سائر الأمم وقيل إن طول كل صف من المشرق إلى المغرب وعرض كل صف مثل عرض الدنيا قال رسول الله صلى الله تعالى عليه السلام إن الله تعالى يقول لأهل الجنة يا أهل الجنة فيقولون لبيك وسعديك فيقول الله تعالى هل رضيتم فيقولون ومالنا لانرضى وقد أعطيتنا مالمتعط أحدا من خلقك فيقول الله تعالى أنا اعطيتكم أفضل من ذلك فيقولون يارب أي شيء أفضل من ذلك قال الله تعالى أحل عليكم رضواني فلا أسخط بعده أبدا ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام ينادي مناد إذا دخل أهل الجنة الجنة آن لكم أن تحيوا ولا تموتوا أبدا وأن تصحوا ولاتيقموا أبدا وإن تشبوا ولاتهرموا أبدا وأن تتنعموا ولا تبأسوا أبدا وذلك قوله تعالى “ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون” ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام يقول الله تعالى أعددت لعبادي الصالحين ملاعين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على قلب بشر اقرؤوا قول الله تعالى “فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون” وقال النبي عليه الصلاة والسلام لموضع سوط أحدكم في الجنة خير من الدنيا ومافيها اقرؤوا إن شئتم “فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور وإن في الجنة شجرة لو سار الراكب في ظلها مائة عام فما يقطعها اقرؤوا إن شئتم “وظل ممدود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لامقطوعة ولاممنوعة وفرش مرفوعة”

 

وعن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام قال ناجي موى عليه السلام ربه فقال يارب اخبرني عن آخر من يدخل الجنة وكم يكون له من الجنة قال الله تعالى ياموسى لايبقى في النار مسلم إلا رجل واحد أخرجه من النار برحمتي فيقف على باب الجنة فأقول ادخل الجنة فيقول كيف أخل الجنة وقد أخذ الناس منازلهم ودرجاتهم ولم يبق لي شيء ولامكان فأقول عبدي أترضى في الجنة من المكان بمقدار مملكة ملكين في الدنيا قال فيقول قد رضيت فأقول له ادخل الجنة ولك أضعاف ذلك فأعطيه بقدر مملكة أربعة ملوك من ملوك الدنيا قال يكون مثل خرسان وعراق ويمن وشام قال موسى عليه السلام يارب أخبرني عن أول من يدخل الجنة كم مقدار مكانه منها قال ياموسى هيهات هيهات أولئك هم السابقون أعددت لهم فيها مالا عين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على قلب بشر قط قال يؤيد هذا الحديث ماروي أبو هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام قال قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم إن آخر من يدخل الجنة لو أضاف آدم عليه السلام مع ذريته أجمع لوسعه ذلك مكانا ورزقا.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Anjuran Untuk Ikhlas (Usfuriyah : 24)


HADITS KE-24 : ANJURAN UNTUK IKHLAS

الحديث الرابع والعشرون : الحث على الإخلاص

 

عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين المراؤون وأين المخلصون قوموا وهاتوا أعمالكم وخذوا أجوركم من سيدكم قال النبي عليه السلام لانصيب للمرائين من أعمالهم شيئا إلا حسرة وندامة وشقاوة ثم قال النبي عليه السلام يا ابن آدم الإخلاص الإخلاص وقال النبي عليه السلام إن أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الأصغر قالوا يا رسول الله وما الشرك الأصغر قال النبي عليه السلام الرياء يقول الله تعالى لهم يوم يجازي العباد بأعمالهم اذهبوا إلى الذين كنتم تراؤن لهم هل تجدون فيهم خيرا.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | 4 Comments

Anjuran Membaca Ayat Kursi (Usfuriyah : 23)


HADITS KE-23 : ANJURAN MEMBACA AYAT KURSI

الحديث الثالث والعشرون : الحث على قراءة آية الكرسي

 

عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أنه قال، قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ما من عبد من أمتي إذا أصبح فقرأ اثنتي عشرة مرة آية الكرسي ثم توضأ وصلى الفجر حفظه الله من شر الشيطان وكان بمنزلة من قرأ جميع القرآن ثلاث مرات وتوج يوم القيامة بياج من نور يضيء لأهل الدنيا كلها فقلت يارسول الله في كل يوم قال لا بل في كل يوم الجمعة فإنها تجزيك من دهرك في جمعة مرة.

 

وعلى هذا (حكاية) فيها بشارة للمؤمنين وكانت الأمم الماضية كليلة الخاطر وقليلة الفهم وكانوا الا يصدقون رسلهم إلا بالمعجزات والرؤية بالمعانية كما قال قوم موسى لموسى عليه السلام لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتهم الصاعقة سألو موسى وقالوا هل ينام إلهك وكان مكتوب فى التوراة لاتأخذه سنة ولانوم فأخبر موسى بما فى التوراة فقالوا كيف لاينام فأمر الله أن يملأ قارورتين بالماء ويأخذهما بيده فأخذ موسى عليه السلام القارورتين فأنامه الله تعالى فسقطت القارورتان فانكسر القارورتان قال الله تعالى قل ياموسى لأمتك فلو نام الله تعالى لهلك العالم فتمثل لهذه المثل فإن الله تعالى مدح هذه الأمة وقال الله تعالى كنتم خير أمة لأنهم صدقوا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم بلامعجزة ولاتمثيل بعد كذا سنين.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Hal-Hal Yang Membuat Wajib Memperoleh Ampunan (Usfuriyah : 22)


HADITS KE-22 : HAL-HAL YANG MEMBUAT WAJIB MEMPEROLEH AMPUNAN

الحديث الثاني والعشرون : الخصال التي توجب المغفرة

عن سعيد ابن مسيب رضي الله تعالى عنه قال خرج علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ذات يوم من البيت فاستقبله سلمان الفارسي رضي الله تعالى عنه فقال له على كيف أصبحت يا أبا عبد الله قال أصبحت ياأمير المؤمنين بين غموم أربعة قال وما ذلك رحمك الله تعالى قال غم العيال يطلبون الخبز  وغم الخالق يأمرني بالطاعة وغم الشيطان يأمرني بالمعصية وغم ملك الموت يطلب روحي قال علي أبشر يا أبا عبد الله فإن لك في كل خصلة درجة فإني كنت دخلت على رسول الله صبى الله تعالى عليه وسلم ذات يوم قال كيف أصبحت يا علي فقلت يارسول الله في أربعة غموم ليس في البيت غير الماء وإني مغتنم بحال افراخي وغم طاعة الخالق وغم العاقبة وغم ملك الموت فقال النبي عليه الصلاة والسلام أبشر يا علي فإن غم العيال ستر من النار وغم الطاعة الخالق أمان من العذاب وغم العاقبة جهاد وهو أفضل من عبادة ستين سنة وغم ملك الموت كفارة الذنوب كلها اعلم يا علي ان أرزاق العباد على الله تعالى مع أن غمك لايضر ولاينفع غير أنك تؤجر عليه كن شاكرا مطيعا وكو لا تكن من أصدقاء الله تعالى قلت على أي شيء أشكر الله تعالى قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم على الإسلام قال قلت أي شيء أطيع قال قل لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم قلت أي شيء أترك قال الغضب فإنه يطفئ غضب الرب جل جلاله ويثقل الميزان ويقود إلى الجنة قال سلمان الفارسي رضي الله تعالى عنه زادك الله شرفا فإني كنت مغموما بسبب هذه الخصال خاصة بسبب العيال قال علي يا سلمان الفارسي رضي الله تعالى عنه أليس قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم صاحب العيال لايفلح أبدا قال علي يا سلمان ليس كذلك إن كان كيبك من الحلال تفلح ياسلمان الجنة مشتاقة إلى أصحاب الهموم والغموم من الحلال.

 

وعلى هذا (حكاية) قال علي جاء رجل إلى النبي عليه الصلاة والسلام فقال يارسول الله عصيت فطهرني قال وماعصيانك قال استحيي من أن أقول فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام أتستحيي مني أن تخبرني عن ذنبك ولم لم تستحيي من الله تعالى وهو يراك قم فاخرج من عندي حتى لاتنزل النار علينا فخرج الرجل خائبا وآيسا وباكيا من عند الرسول فجاء جبرائيل عليه السلام وقال يامحمد لم آيست العاصي الذي له كفارة لذنبه وإن كانت الذنوب كثيرة فقال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وما كفارته قال له صبي صغير فإذا دخل في بيته والصبي يستقبله فدفع إليه شيئا من المأكولات أو ما يفرح به فإذا فرح الصبي يكون كفارة لذنبه فعلم أن فرح أولادكم كفارة للذنوب ونجاة من النيران كماقال الله تعالى إنما أموالكم وأولادكم فتنة والله عنده أجر عظيم.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Anjuran Melakukan Hal Yang Membahagiakan Orang Beriman (Usfuriyah : 21)


HADITS KE-21 : ANJURAN MELAKUKAN HAL YANG MEMBAHAGIAKAN ORANG BERIMAN

الحديث الحادي والعشرون : الحث على ما يفرح المؤمن

 

عن ابن عباس رضي الله نعالى عنهما أنه قال، قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم من أدخل على قلب أخيه المسلم فرحا وسرورا في دار الدنيا خلق الله تعالى من ذلك ملكا يدفع عنه الآفات فإذا كان يوم القيامة جاء معه قرينا فإذا أمر به هول يفزعه قال لاتخف فيقول من أنت فيقول أنا الفرح والسرور الذي أدخلته على أخيك المسلم في دار الدنيا.

 

وفي حديث آخر عن النبي عليه الصلاة والسلام ذكر لفظا آخر إدخال السرور في قلب مؤمن خير من عبادة ستين سنة.

 

(وفي حكاية) أن عبد الله بن المبارك رأى فرسا يباع فى السوق بأربعين درهما فقال ماأرخصه قيل فيه عيوب قال ما ذلك قال لايعدو خلف العدو ويقف حتى يدرك العدو ويصهل ويصيح في موضع يحتاج فيه إلى السكوت قال هذا هو غال فتركه فاشتراه تلميذ عبد الله بن المبارك فلما كان يوم الحرب بارز هذا وعمل الفرس عملا حسنا فقال عبد الله لتلميذه أجربت عيوبه فقال نعم هو كما كان فيما ذكروا ولكن لما اشتريته قلت في أذنه أيها الفرس إني تركت الذنب وتبت ورجعت إلى الله تعالى فاترك أنت أيضا ما فيك من العيوب فحرك رأسه ثلاث مرات وأجاب فرحا بأن تركت الذنب فعلمت أن العيوب من صاحب الفرس لا من الفرس لأن فرس الكفار يلعن صاحبه حتى ينزل عن ظهره والظالم كذلك لقوله تعالى “ألا لعنة الله على الظالمين” فإذا لعنة مولاه يلعنه كل شيء فكذلك يلعن الفرس صاحبه إذا كان كافرا أو ظالما أو منافقا أو متكبرا حتى ينزل عن ظهره فعلم أن الدآبة تفرح فتطيع لصاحبها بسبب ذلك الفرح يكون صورة يوم القيامة تجيء وتأخذ صاحبها وتقوده إلى الجنة.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Anjuran Malu dan Takut Kepada Allah (Usfuriyah : 20)


HADITS KE-20 : ANJURAN MALU DAN TAKUT KEPADA ALLAH

الحديث العشرون : الحث على الحياء من الله والخوف منه

 

عن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه أن النبي عليه الصلاة والسلام قال : استحيوا من الله حق الحياء، قال فقلنا يا نبي الله إنا نستحي قال ليس ذلك استحياء ولكن من استحيا من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما حوى والبطن وما عوى وليذكر الموت والبلا ومن أراد الآخرة ترك زينة الحياة الدنيا وآثر الآخرة على الاولى فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله تعالى حق الحياء ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام الحياء من الإيمان.

 

كما جاءفى الحكاية أن امرأة أتت النبي عليه الصلاة والسلام وقالت يارسول الله yني أذنبت ذنبا عظيما فداوني فقال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم توبي إلى الله تعالى فقالت إن الأرض قد عرفت ذنبي وأذنبت عليها وهي تشهد عليّ يوم القيامة فقال النبي عليه الصلاة والسلام فإنها لاتشهد عليك قال الله تعالى “يوم تبدل الأرض غير الأرض” فقالت إن السماء قد عرفت من فوقي وهي تشهد عليّ يوم القيامة فقال النبي عليه الصلاة والسلام إن الله تعالى يطوي السماء كما قال الله تعالى “يوم نطوى السماء كطي السجل للكتب” فقالت يارسول الله إن الكرام الكاتبين كتبوا ذنبي فى الكتاب فقال النبي عليه الصلاة والسلام قال الله تعالى “إن الحسنات يذهبن السيئات” ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام : التائب من الذنب كمن لاذنب له، ثم قالت المرأة إن الملائكة وقفوا على أفعالي ويشهدون علي من سوء أفعالي قال النبي عليه الصلاة والسلام إن الله تعالى أنسى الحفظة يوم القيامة كما ذكر في كتاب ربيع الأبرار إن النبي عليه الصلاة والسلام قال إذا تاب العبد إلى الله فتاب الله تعالى عليه أنسى الحفظة ماعمل وقالت قال الله تعالى “يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون الآية” قال رسول الله يقول الله للأرض ولجوارحه اكتموا عليه مساويه ولاتظهروا عليه أبدا ثم قالت يارسول الله نعم أن هذا كله في حق التائب إلا أن الحجالة يوم القيامة والحياء من الله تعالى كيف يطيق العبد ذلك لأنك قلت يارسول الله إذا كان يوم القيامة يذكر المذنب ذنبه فيستحي من الله تعالى ويعرق استحياء من الله تعالى ويبلغ ماء عرق بعضهم إلى ركبته وبعضهم إلى سرته وبعضهم إلى حلقه ثم قال ياأيها المؤمنون اذكروا ذلك اليوم ولاتغفلوا عنه وتوبوا إلى الله وتضرعوا فإن الله تعالى هو التواب الرحيم.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Beberapa Hal Yang Dulu Terjadi Pada Orang Jahiliyah (Usfuriyah : 19)


HADITS KE-19 : BEBERAPA HAL YANG DULU TERJADI PADA ORANG JAHILIYAH

الحديث التاسع عشر : بعض ما كانت عليه أهل الجاهلية

 

عن علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه قال، بينما نحن مع رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم في أول الإسلام إذ ورد علينا رجل على ناقة وقد أثر السير فيه وفيها وبأن عليه عناء السفر فوقف علينا فقال أيكم محمد فأومينا إلى النبي عليه السلام فقال يا محمد أتعرض على ما أمرك به ربك أو أعرض عليك ما أمرني به صنمي، فقال له النبي عليه السلام بل أخبرك بما أمرني به ربي قال فعرض عليه النبي عليه السلام فقال بني الإسلام على خمس مع شرائطه ثم قال يامحمد أنا غسان بن مالك العامري وكان لنا صنم نذبح عنده في رجب عتيرتنا ونتقرب إليه بذبحنا فعتر عنده عتيرة رجل منا يقال له عصام فلما رفع يده من العتيرة سمع صوتا من جوف الصنم ياعصام جاء الإسلام وبطلت الأصنام وحفظت الدماء ووصلت الأرحام وظهرت الحقيقة والسلام ففرح عصام لذلك وخرج ويخبرنا ثم وقع إلينا خبرك يا رسول الله فلما كان بعد أيام عتر عنده رجل يقال له طارق فلما رفع يده عن العتيرة سمع صوتا يقول من جوفه ياطارق بعث النبي الصادق وجيء بوحي ناطق من العزيز الخالق فخرج يصيح في الناس بذلك فقويت أخبارك عندنا يا رسول الله فكنا بين المكذب والمصدق ولما كان منذ ثلاثة أيام عترت أنا عتيرة إلى ذلك الصنم فلما رفعت يدي منها سمعت صوتا عاليا من جوف الصنم يقول بلسان فصيح يا غسان بن مالك العامري جاء الحق نبيا هاشميا بتهامة لناصريه السلامة ولخاذليه الندامة هاديا وداعيا إلى يوم القيامة ثم ارتفع من الأرض وسقط على وجهه قال فكبر رسول الله وكبر أصحابه معه وقال غسان وقد قلت ثلاثة أبيات من الشعر أفتأذن لي يا رسول الله أن أنشدها فأذن رسول الله فقال :

أسر سيرا في طلب بسهل                 #

#             وحزن في بلاد من الرمل

لانصر خير الناس نصرا مؤزرا       #

#             وأعقد حبلا من حبالك في حبلي

وأشهد أن الله حق موحدا              #

وهذا أدين به ما قلت قدمي نعلي

قال وأول من أسلم بعد الوحي خديجة ثم أبو بكر ثم علي ثم زيد بن حارثة ثم قمرية جارية ثم حمزة ثم عثمان ثم زهير ثم أبو عبيدة بن الجراح ثم طلحة ثم الزبير رضوان الله تعالى عليهم أجمعين وأسلموا وكتموا إسلامهم من الكفار ثم نزل جبرائيل عليه السلام فقال يامحمد إن الله تعالى يقرؤك السلام ويأمرك بأن تدعو الناس إلى الإسلام فقام النبي عليه السلام فصعد على جبل أبي قبيس فنادى بأعلى صوته فقال قولوا لا إله إلاالله محمد رسول الله فلما سمع الناس نداءه اجتمعت الكفار في دار الندوة فتشاوروا فيما بينهم فقالوا إن محمدا يشتم آلهتنا ويدعونا إلى إله لانعلمه فكيف الحيلة يقول محمد لنا لاتعبدوا آلهتكم وهي ثلثمأئة وستون صنما إلا الله الواحد القهار ومنهم شيبة بن ربيعة ووليد بن الحارث وصفوان بن أمية وكعب بن الأشراف وأسود بن عبد يغوث وصخر بن الحارث وكنانة بن ربيع وهم كفار مكة وهؤلاء رؤساء الكفار قالوا يدعونا إلى إله لانعرفه ولم يشتم آلهتنا فقام واحد منهم وهو يقول يريد محمد في ذلك مالا فلم يلتفتوا إليه وقالوا هو ساحر كذاب ثم قالوا اللوليد ما تقول أنت قال ما أقول في هذا الأمر شيأ فنسبوه إليه فأخذه الغضب جدا فقال الوليد أمهلوني ثلاثة أيام وكان له صنمان متخذان من جواهر ومن ذهب وفضة وبأنواع اللؤلؤ موضوعان على الكرسي وألبس عليهما ألوان الثياب فعبدهما ثلاثة أيام ولياليهن متواليات وما أكل وما شرب وذهب إلى بيته وأولاده وتضرع إليهما وفي اليوم الثالث قال بحق ما عبدتكما ثلاثة ايام هذه العبادة أن تتكلما وتخبرانا من أمر محمد فدخل الشيطان في فم الصنم وتحرك وتكلم وقال إن محمدا ليس بنبي فلاتصدقوه ففرح الوليد وخرج وأخبر الكفار عن مقالة الصنم وكفار مكة اجتمعوا عند الوليد وقالوا ينبغي لنا أن نتكلم عند محمد فلما سمع النبي عليه الصلاة والسلام مقالتهم اغتم بذلك فنزل جبريل عليه السلام فقال يا محمد ويل لمن اصطنع هذه المقالة يعني الوليد فلما سمع الوليد هذه المقالة ضحك وقال لاأبالي فاجتمعوا فوضعوا بين أيديهم صنما يسمى هبلا فطرحوا عليه ألوان الثياب وسجدوا له فدعا النبي عليه الصلاة والسلام وجاء مع عبد الله بن مسعود فجلس عندهم فدخل الشيطان في بطن الصنم واسم الشيطان كان مسفرا فهجا النبي عليه الصلاة والسلام في بطن الصنم فلما سمع عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه تحير وقال يارسول الله ما يقول هذا الصنم فقال ياعبد الله لاتخف من هذا فإنه شيطان فانصرف النبي عليه الصلاة والسلام فاستقبله في الطريق فارس وعليه ثياب خضر فنزل عن فرسهفسلم على النبي عليه الصلاة والسلام فأجابه فقال من أنت ياراكب قد أعجبتني سلامك علي فقال له أنا من أبناء الجن قد أسلمت في زمن نوح عليه السلام لكن كنت غائبا عن وطني فلما قدمت فوجت أهلي باكية فسألت منها فقالت لي أما ترى إن مسفر أصنع ماصنع مع محمد عليه السلام فلما سمعت ذهبت على أثره فقتلته بين الصفا والمروة وهذا دمه على سيفي رأسه في المخلاة وبدنه مطروح بين الصفا والمروة وصورته مثل صورة الكلب مقطوع الرأس فسر النبي عليه الصلاة والسلام فدعا له بالخير ثم قال مااسمك قال اسمي مهير بن عبهر ومقامي على جبل طور سينا ثم قال أتأمرني يارسول الله أن أهجوا الكفار في فم أصنامهم كما هجاك مسفر فقال له النبي عليه الصلاة والسلام افعل ثم اجتمع الكفار في اليوم الثاني فدعوا النبي عليه الصلاة والسلام فوضعوا هبلا بين أيديهم وطرحوا عليه ألوان الثياب فسجدوا له وتضرعوا إليه كما فعلوا في اليوم الأول فقالوا يا هبل أقر اليوم أعيننا بهجاء محمد عليه السلام فقال هبل يا أهل مكة اعلموا أن هذا نبي حق ودينه حق ومحمد يدعوكم إلى الحق وأنتم وصنمكم باطل فإن لم تؤمنوا به ولم تصدقوا تكونوا في نار جهنم خالدين فيها أبدا فصدقوا محمدا وهو نبي الله وخير خلقه فقام أبو جهل عليه اللعنة وأخذ الصنم وضربه على الأرض وكسره وأحرقه بالنار فانصرف النبي عليه الصلاة والسلام إلى داره مسرورا ثم سماه عبد الله بن عبهر وأنشأ الشعر في قتل مسفر يقول :

أنا عبد الله بن عبهر                                         #                             اني قتلت ذا الفجور مسفرا

هممته بضرب سيفي منكرا                           #                             لدى الصفا والمروة طغى واستكبرا

وخالف الحق وقال منكرا                               #                             بشتمه نبيه المطهرا

والله لا أبرح حتى ينصرا                                  #                             ويظهر الإسلام حتى يقرا

أو يذل فيه كل من تكبرا                                 #                             كل يهودي ومن تنصرا

جنود كسرى وملوك قيصرا

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | 2 Comments

Manusia Yang Imannya Paling Mengagumkan (Usfuriyah : 18)


alih bahasa : mufatis maqdum

HADITS KE-18 : MANUSIA YANG IMANNYA PALING MENGAGUMKAN

الحديث الثامن عشر : أعجب الناس إيمانا

 

عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم قال هل علمتم من أعجب الخلق إيمانا، فقالوا إيمان الملائكة يا رسول الله، فقال وكيف لاتؤمن الملائكة وهم يعاينون الأمر،قالوا النبيون يارسول الله، فقال وكيف لايؤمن النبيون والروح ينزل عليهم بالأمر من السماء، قالوا أصحابك يارسول الله، فقال وكيف لايؤمن أصحابي وهم يرون المعجزات مني وأنا أنبئهم بما أنزل علي ولكن أعجب الناس إيمانا قوم يجيؤن من بعدي يؤمنون بي ولم يروني ويصدقوني فألئك إخواني.

 

وحكي أن يوما من الأيام اجتمعت الكفار في دار أبي جهل إذ دخل رجل يقال له طارق الصيدلاني وقال ماأسهل علينا قتل محمد عليه السلام لو اتفقتم على قولي، قالوا كيف ياطارق، قال ذلك الرجل إن محمدا عليه السلام استند لي جدار الكعبة فلو ذهب واحد منا ورمى حجرا كبيرا من فوق الكعبة لهلك من ساعته فقام من بينهم رجل يقال له شهاب وقال لو أذنتم لي لقتله فاذنوا له فصعد فوق الكعبة ومعه حجر كبير فرماه إلى النبي عليه السلام فخرج من جدار الكعبة حجر وأخذ ذلك الحجر فى الهواء حتى قام رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم من موضعه وسقط الحجر على الأرض ودحرج الجدار إلى موضعه فصار كما كان وشهاب ينظر إليه ويتعجب منه فنزل من الكعبة وجاء بين يدي رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وأسلم وحسن إسلامه وأسلم طارق أيضا وكان شهاب ومن معه أسلموا بعد ما رأوا هذه المعجزات والإيمان بمحمد عليه السلام في آخر الزمان من أفضل المراتب لأنهم ثبتوا على الإيمان والإسلام عن ظهر الغيب بغير مشاهدته عليه السلام ومعجزاته.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Bagi Orang Sakit Ditulis Apa Yang Akan Dia Lakukan Saat Dia Sehat (Usfuriyah : 17)


HADITS KE-17 : BAGI ORANG SAKIT DITULIS APA YANG AKAN DIA LAKUKAN SAAT DIA SEHAT

الحديث السابع عشر : إن المريض يكتب له ما كان يعمل في صحته

 

عن أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله عليه وسلم قال إذا مرض العبد المؤمن أمر الله تعالى الملائكة أن اكتبوا لعبدي أحسن ما كان يعمل في الصحة والرخاء.

 

وفي خبر آخر إذا مرض العبد المؤمن والأمة المؤمنة بعث الله تعالى إليه أربعة من الملائكة قبل المرض فيأمر الله تعالى أحدهم أن يأخذ قوته فيأخذها بأمر الله تعالى فيضعف ويأمر الثاني أن يأخذ لذة الطعام من فمه ويأمر الثالث أن يأخذ نور وجهه فيكون مصفر الوجه ويأمر الرابع أن يأخذ جميع ذنوبه فيكون طاهرا عن الذنوب فإذا أراد الله أن يشفيه يأمر الله تعالى الملك الذي أخذ قوته يأن يدفعها إليه ويأمر الملك الذي أخذ لذة الطعام بأن يدفعها إليه ويأمر الملك الذي أخذ نور وجهه بأن يدفعه إليه ولايأمر الله تعالى الملك الذي أخذ ذنوبه أن يدفعها إليه فيخر الملك له تعالى ساجدا فيقول يارب كنا أربعة أملاك من الملائكة في أمرك فأمرتهم  بأن يسلموا ما أخذوا منه فلم لم تأمرني بأن أدفع إليه ما أخذت من الذنوب فيقول الرب جل جلاله لا يحسن من كرمي أن آمرك أن ترد ذنوبه بعد ما اتعبت نفسه في المرض فيقول الملك يارب أي شيء أصنع بها فيقول له الرب عز وجل اذهب واطرحها في البحر فيذهب الملك ويطرحها في البحر ويخلق الله تعالى من تلك الذنوب تمساحا في البحر ولو ارتحل إلى الآخرة يخرج من الدنيا طاهرا من الذنوب كما قال النبي عليه السلام حمي يوم وليلة كفارة سنة.

 

(وحكي) أنه كان في بني اسرائيل رجل فاسق فاجر وكان لايمتنع من الفسق وأهل بلده عجزوا عن رده عن فسقه وتضرعوا إلى الله تعالى فأوحى الله تعالى إلى موسى عليه السلام إن في بني اسرائيل شابا فاسقا فاخرجه من بلدهم حتى لاتقع النار عليهم فجاء موسى عليه السلام فأخرجه وذهب الشاب إلى قرية من القرى فأمره الله تعالى أن يخرجه من تلك القرية فأخرجه موسى عليه السلام من تلك القرية فخرج الشاب إلى مفازة وإلى موضع ليس فيه خلق ولاطير ولاوحوش فمرض ذلك الشاب في تلك المفازة وليس عنده معين يعينه فوقع على التراب وقال الشاب في مرضه يارب لوكانت والدتي عند رأسي لرحمتني ولبكت على مذلتي ولو كان والدي حاضرا عندي لأعانني وغسلني وكفني ولو كانت زوجتي عندي لبكت على فراقي ولوكانت أولادي عندي لبكوا خلف جنازتي ويقولون اللهم اغفر لوالدينا الغريب الضعيف العاصي الفاسق المطروح من بلدة إلى بلدة ومن بلدة إلى قرية ومن قرية إلى مفازة ويخرج من الدنيا إلى الآخرة آيسا من كل الأشياء إلا من رحمة الله تعالى يقول اللهم إن قطعتني عن والدتي وأولادي وزوجتي فلاتقطعني عن رحمتك واحرقت قلبي بفراقهم فلاتحرقني بنارك لأجل معصيتي فأرسل الله إليه حوراء على صفة أمه وحوراء على صفة زوجته وغلمانا على صفة أولاده وأرسل ملكا على صفة أبيه فجلسوا عنده فبكوا على الشاب كأنهم أولاده وزوجته وأمه وأبوه حضروا عنده فطاب قلبه وقال اللهم لاتقطعني من رحمتك إنك على كل شيئ قدير ووصل إلى رحمة الله طاهرا مغفورا فأوحي الله تعالى إلى موسى عليه السلام اذهب إلى مفازة كذا وموضع كذا قد مات فيه ولي من أوليائي فاغسله وكفنه وصل عليه فلماحضر موسى عليه السلام ذلك الموضع فرأى الشاب الذي كان أخرجه من البلدة ومن القرية بأمر الله تعالى ورأى الحور العين يبكون عليه فقال موسى عليه الصلاة والسلام يارب أما هو ذلك الشاب الفاسق الذي أخرجته من البلدة بأمرك فقال الله تعالى نعم يا موسى ولكني رحمته وتجاوزت عنه بأنينه في مرضه وبفراقه عن وطنه وعن والديه وأولاده وزوجته وأرسلت إليه حوراء على صفة والدته وملكا على صفة أبيه رحمة له على مذلتي في غريبته فإذا مات الغريب يبكي عليه أهل السماء وأهل الارض رحمة عليه فكيف لا أرحم وأنا أرحم الراحمين.

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | 8 Comments

Anjuran Membaca Qul Huwallohu Ahad (Usfuriyah : 16)


alih bahasa : mufatis maqdum

HADITS KE-16 : ANJURAN MEMBACA QUL HUWALLOHU AHAD

الحديث السادس عشر  : الحث على قراءة قل هو الله أحد

 

عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه انه قال، قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم من قرأ قل هو الله أحد إلى آخرها بعد صلاة الفجر عشر مرات لم يصل إليه ذنب في ذلك اليوم وإن جهد الشيطان وهي سورة مكية وهي أربع آيات وخمس عشرة كلمة وسبعة وأربعون حرفا.

 

وعن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه عن النبي عليه السلاvم قال من قرأ سورة الإخلاص مرة واحدة أعطى من الأجر كمثل أجر مائة شهيد.

 

وعن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال، قالرسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم من قرأ قل هو الله أحد مرة واحدة فكأنما قرأ ثلث القرآن، ومن قرأها مرتين فكأنما قرأ ثلثي القرآن، ومن قرأها ثلاث مرات فكأنما قرأ القرآن كله، ومن قرأها إحدى عشرة مرة بنى الله تعالى له بيتا في الجنة من ياقوتة حمراء.

 

وكان سبب نزول هذه السورة قال أبي بن كعب وجابر بن عبد الله وأبو العالية والشعبي وعكرمة رضي الله تعالى عنهم أجمعين، اجتمع كفار مكة وهم عامر بن الطفيل وزيد بن قيس وغيرهم حضروا وقالوا يا محمد صف لنا ربك أمن ذهب أو من فضة أو حديد أو نحاس فإن آلهتنا من هذه الأشياء، فقال النبي عليه الصلاة والسلام أنا رسول الله ان الله لايشبهه شيئا ولا أقول له شيئا من تلقاء نفسي فأنزل الله تعالى هذه السورة وقال قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد.

 

قال ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، الصمد الذي لاجوف له ولايأكل ولايشرب ولو كان مجوفا لاحتاج إلى شيء بل كل الخلائق محتاجون إليه ويقال الصمد أي لم يلد ولم يولد ويقال لم يلد ليس له ولد فيرث ملكه ولم يولد ليس له والد فيرث عنه ولم يكن له كفوا أحد ليس له ضد ولاند ولاشبيه ولاأحد يشاكله.

 

وفي رواية أن النبي عليه السلام لما خرج إلى المدينة اجتمع كفار مكة على باب دار الندوة وهي في سكة أبي جهل وقالوا أمن يرد محمدا إلينا أو رأس نعطه مائة ناقة حمراء سود الحدقة فقام رجل يقال له سرقة بن مالك وقال أنا أرده إليكم فضمنوا له هذه الأموال فخرج خلفه وأدرك النبي عليه الصلاة والسلام فسل سيفه ليقتله فسخرت الأرض لأمر النبي عليه السلام فأمر الأرض فمسكته فتسفل رجل فرسه في الأرض إلى الركبة فقال يا رسول الله الامان الامان فدعا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم فأنجاه الله تعالى فسار ساعة ثم سل سيفه وأراد قتله فتسفل رجل فرسه في الأرض حتى أخذته الأرض إلى سرته فقال الامان لا أفعل بعد هذا شيأ فدعا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم فأنجاه الله تعالى فنزل عن فرسه وجاء بين يدي ناقة رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وجلس وقال يا رسول الله أخبرني من إلهك حيث كان له قدرة مثل هذه أمن ذهب أم من فضة فنكس رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم رأسه ساكتا مليا فنزل جبرائيل عليه السلام وقال قل يا محمد هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد قل فاطر السموات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه يعني يخلقكم فيه أي في الرحم ليس كمثله شيء وهو السميع البصير فقال سراقة يا رسول الله اعرض علي الإسلام فعرض عليه السلام فأسلم وحسن إسلامه.

 

(وحكي) ان النبي عليه السلام كان جالسا على باب المدينة إذ مرت جنازة فقال النبي عليه السلام هل عليه دين فقالوا عليه دين أربعة دراهم فقال النبي عليه السلام صلوا عليه فإني لاأصلى على من كان عليه دين أربعة دراهم فمات ولم يؤدها فنزل جبريل عليه السلام وقال يامحمد إن الله عز وجل يقرئك السلام ويقول بعثت جبرائيل بصورة آدمي وأدى دينه فقال قم فصل فإنه مغفور ويقول من صلى على جنازته غفر الله له وقال النبي عليه السلام ياأخي ياجبرائيل من أين له هذا الكرامة فقال لقراءته كل يوم مائة مرة سورة قل هو الله أحد لأن فيها بيان صفات الله تعالى والثناء عليه قال من قرأها في جميع عمره مرة واحدة  لايخرج  من الدنيا حتى يرى مكانه فى الجنة خصوصا من قرأها فى الصلوات الخمس في كل يوم كذا مرات تشفع له يوم القيامة ولجميع اقربائه ممن قد استوجبت عليه النار .

Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | 1 Comment

Blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: