Larangan Berandai-andai dan Melupakan Allah (Usfuriyah : 28)


HADITS KE-28 : LARANGAN BERANDAI-ANDAI DAN MELUPAKAN ALLAH

الحديث الثامن والعشرون : النهي عن الاختيال ونسيان الله

 

عن أسماء بنت عميس الخثعمية رضي الله تعالى عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم يقول بئس العبد عبد تجبر واعتدى واختال ونسي الكبير المتعال بئس العبد عبد تجبر  واعتدى ونسي الجبار الأعلى بئس العبد عبد سها ونسي المقابر والبلى بئس العبد عتا وطغى ونسي المبدأ والمنتهى بئس العبد عبد يختار الدنيا بالدين بئس العبد عبد يحتال الدنيا بالشبهات بئس العبد عبد ذو طمع يقوده إلى النار بئس العبد عبد هوى يضله بئس العبد عبد رغب بذله عن الحق.

 

الخبر بتمامه (حكي) أن عمر بن عبد العزيز فى وقت خلا فته ارسل الصحابة إلى الروم لأجل الغزاة فانهزمت الصحابة وأسر عشرون نفرا من الصحابة وأمر قيصر الروم لو أحد منهم أن يدخل فى دينه ويعبد الصنم وقال إن دخلت فى ديني وسجدت للصنم أجعلك أميرا فى بلدة عظيمة وأعطيك العلم والخلع والكؤس والبوق وإن لم تدخل فى دينى أقتلك وأضرب عنقك فقال لاأبيع الدين بالدنيا فأمر بقتله فقتل فى الميدان وضرب عنقه بالسيف فدار  رأسه فى الميدان ثلا ث مرات وكان يقرأ هذه الآية “ياأيتها النفس المطمئنة ارجعى إلى ربك راضية مرضية فادخلي فى عبادي وادخلي جنتي” فغضب قيصر وأخذ الثاني وقال ادخل فى دينى أجعلك أميرا فى مصر كذا وإلا أقطع عنقك كما قطعت عنق صاحبك فقال لاأبيع الدين بالدنيا فإن كان لك ولاية قطع عنقى فليس لك ولاية قطع الإيمان فأمر بقطع رأسه فقطع ودار كرأس صاحبه.ثلاث مرات وكان يقرأ الرأس “فهو فى عيشة راضية في جنة عالية قطوفها دانية” وسكت فوقع عند رأس الأول فغضب قيصر غضبا شديدا وأمر أن يؤخذ الثالث وقال ماتقول أنت هل تدخل فى ديني وأجعلك أميرا فأدركته الشقاوة وقال دخلت فى دينك واخترت الدنيا على الآخرة فقال قيصر لوزيره اكتب له مثالا واعطه خلعا وكؤسا وعلما فقال وزيره ياملك كيف أعطيه بغير تجربة فقال الوزير قل له إن كنت صادقا فى كلامك فاقتل رجلا من أصحابك وتصدق كلامك فأخذ الملعون المخذول واحدا من أصحابه فقتله فأمر الملك الوزير أن يكتب المثال فقال الوزير للملك هذا ليس من العقل والفطنة أن تصدق كلامه وما رعى حق أخيه الذى ولد معه ونشأ فكيف يرعى حقنا فأمر بقتله فقتلوه وقطعوا رأسه ودار فى الميدان ثلاث مرات وكان يقرأ الراس “فمن حق عليه كلمة العذاب أفأنت تنقذ من فى النار ” وسكن فى طرف الميدان وماحضر عند الرأسين فصار إلى غذاب الله تعا لى ونعوذ بالله.

Advertisements
Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Create a free website or blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: