Bagi Orang Sakit Ditulis Apa Yang Akan Dia Lakukan Saat Dia Sehat (Usfuriyah : 17)


HADITS KE-17 : BAGI ORANG SAKIT DITULIS APA YANG AKAN DIA LAKUKAN SAAT DIA SEHAT

الحديث السابع عشر : إن المريض يكتب له ما كان يعمل في صحته

 

عن أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله عليه وسلم قال إذا مرض العبد المؤمن أمر الله تعالى الملائكة أن اكتبوا لعبدي أحسن ما كان يعمل في الصحة والرخاء.

 

وفي خبر آخر إذا مرض العبد المؤمن والأمة المؤمنة بعث الله تعالى إليه أربعة من الملائكة قبل المرض فيأمر الله تعالى أحدهم أن يأخذ قوته فيأخذها بأمر الله تعالى فيضعف ويأمر الثاني أن يأخذ لذة الطعام من فمه ويأمر الثالث أن يأخذ نور وجهه فيكون مصفر الوجه ويأمر الرابع أن يأخذ جميع ذنوبه فيكون طاهرا عن الذنوب فإذا أراد الله أن يشفيه يأمر الله تعالى الملك الذي أخذ قوته يأن يدفعها إليه ويأمر الملك الذي أخذ لذة الطعام بأن يدفعها إليه ويأمر الملك الذي أخذ نور وجهه بأن يدفعه إليه ولايأمر الله تعالى الملك الذي أخذ ذنوبه أن يدفعها إليه فيخر الملك له تعالى ساجدا فيقول يارب كنا أربعة أملاك من الملائكة في أمرك فأمرتهم  بأن يسلموا ما أخذوا منه فلم لم تأمرني بأن أدفع إليه ما أخذت من الذنوب فيقول الرب جل جلاله لا يحسن من كرمي أن آمرك أن ترد ذنوبه بعد ما اتعبت نفسه في المرض فيقول الملك يارب أي شيء أصنع بها فيقول له الرب عز وجل اذهب واطرحها في البحر فيذهب الملك ويطرحها في البحر ويخلق الله تعالى من تلك الذنوب تمساحا في البحر ولو ارتحل إلى الآخرة يخرج من الدنيا طاهرا من الذنوب كما قال النبي عليه السلام حمي يوم وليلة كفارة سنة.

 

(وحكي) أنه كان في بني اسرائيل رجل فاسق فاجر وكان لايمتنع من الفسق وأهل بلده عجزوا عن رده عن فسقه وتضرعوا إلى الله تعالى فأوحى الله تعالى إلى موسى عليه السلام إن في بني اسرائيل شابا فاسقا فاخرجه من بلدهم حتى لاتقع النار عليهم فجاء موسى عليه السلام فأخرجه وذهب الشاب إلى قرية من القرى فأمره الله تعالى أن يخرجه من تلك القرية فأخرجه موسى عليه السلام من تلك القرية فخرج الشاب إلى مفازة وإلى موضع ليس فيه خلق ولاطير ولاوحوش فمرض ذلك الشاب في تلك المفازة وليس عنده معين يعينه فوقع على التراب وقال الشاب في مرضه يارب لوكانت والدتي عند رأسي لرحمتني ولبكت على مذلتي ولو كان والدي حاضرا عندي لأعانني وغسلني وكفني ولو كانت زوجتي عندي لبكت على فراقي ولوكانت أولادي عندي لبكوا خلف جنازتي ويقولون اللهم اغفر لوالدينا الغريب الضعيف العاصي الفاسق المطروح من بلدة إلى بلدة ومن بلدة إلى قرية ومن قرية إلى مفازة ويخرج من الدنيا إلى الآخرة آيسا من كل الأشياء إلا من رحمة الله تعالى يقول اللهم إن قطعتني عن والدتي وأولادي وزوجتي فلاتقطعني عن رحمتك واحرقت قلبي بفراقهم فلاتحرقني بنارك لأجل معصيتي فأرسل الله إليه حوراء على صفة أمه وحوراء على صفة زوجته وغلمانا على صفة أولاده وأرسل ملكا على صفة أبيه فجلسوا عنده فبكوا على الشاب كأنهم أولاده وزوجته وأمه وأبوه حضروا عنده فطاب قلبه وقال اللهم لاتقطعني من رحمتك إنك على كل شيئ قدير ووصل إلى رحمة الله طاهرا مغفورا فأوحي الله تعالى إلى موسى عليه السلام اذهب إلى مفازة كذا وموضع كذا قد مات فيه ولي من أوليائي فاغسله وكفنه وصل عليه فلماحضر موسى عليه السلام ذلك الموضع فرأى الشاب الذي كان أخرجه من البلدة ومن القرية بأمر الله تعالى ورأى الحور العين يبكون عليه فقال موسى عليه الصلاة والسلام يارب أما هو ذلك الشاب الفاسق الذي أخرجته من البلدة بأمرك فقال الله تعالى نعم يا موسى ولكني رحمته وتجاوزت عنه بأنينه في مرضه وبفراقه عن وطنه وعن والديه وأولاده وزوجته وأرسلت إليه حوراء على صفة والدته وملكا على صفة أبيه رحمة له على مذلتي في غريبته فإذا مات الغريب يبكي عليه أهل السماء وأهل الارض رحمة عليه فكيف لا أرحم وأنا أرحم الراحمين.

Advertisements
Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: