Anjuran Zuhud Terhadap Dunia (Usfuriyah : 11)


alih bahasa : mufatis maqdum

HADITS KE-11 : ANJURAN ZUHUD TERHADAP DUNIA

الحديث الحادي عشر : الحث على الزهد في الدنيا

 

عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده قال أخبرني علي قال جاء علي إلى بيته من عند النبي صلى الله تعالى عليه وسلم حتى دخل على فاطمة بنت رسول الله فرآها قائدة وسلمان الفارسي بين يديها ينفش لها صوفا وهي تغزل فقال لها يا كريمة النساء أعندك شيء تطعمين بعلك قالت والله ما عندي شيء ولكن هذه ستة دراهم أتاني بها سلمان غزلت بها صوفا وأريد أن أشتري بها طعاما للحسن والحسين رضي الله عنهما فقال لها علي كرم الله وجهه يا كريمة النساء هاتيها فوضعتها في كفه فخرج علي كرم الله وجهه ليبتاع بها طعاما فإذا برجل قائم وهو يقول من يقرض الله الولي الوفي فدنا علي فناوله ستة دراهم ودخل إلى منزل فاطمة صفر اليدين فلما نظرت إليه فاطمة رضي الله عنها فرأته فارغ اليدين بكت فقال لها يا كريمة النساء مايبكيك فقالت يا ابن عم رسول الله ما لي أراك فارغ اليدين قال لها يا كريمة النساء أقرضتها الله تعالى قالت لقد وفقت وخرج علي يريد النبي عليه الصلاة والسلام فإذا بأعرابي معه ناقة يقودها فدنا منه علي فقال يا أبا الحسن اشتر هذه الناقة مني قال ما معي  شيء قال أنا أبيعك بالتأخير قال فبكم قال بمائة درهم قال قد اشتريت فإذا هو بأعرابي آخر جاءه قال يا أبا الحسن أتبيع هذه الناقة قال نعم قال بكم قال بثلثمائة درهم قال اشتريتها فنقده الأعرابي ثلثمائة درهم ثم أخذ بزمام الناقة فدفعها إليه فأقبل إلى منزل فاطمة رضي الله تعالى عنها فلما نظرته تبسمت ثم قالت ماهذا يا أبا الحسن قال علي يا بنت رسول الله اشتريت ناقة بتأخير بمائة درهم وبعتها بثلاثمائة درهم نقدا قالت لقد وفقت ثم خرج علي كرم الله وجهه من عندها يريد النبي عليه الصلاة والسلام فلما دخل من باب المسجد نظر إليه النبي عليه الصلاة والسلام وتبسم فلما أتى وسلم على النبي عليه الصلاة والسلام فقال يا أبا الحسن أتخبرني أوأخبرك قال بل تخبرني أنت يا رسول الله فقال يا أبا الحسن هل تعرف الاعرابي الذي باعك الناقة والاعرابي الذي اشترى منك الناقة فقال الله ورسوله أعلم فقال النبي عليه الصلاة والسلام طوبى لك بخ بخ ياعلي أعطيت قرضا لله تعالى ستة دراهم فأعطاك الله ثلاثمائة درهم بدل كل درهم خمسين درهما فالاول جبرائيل والاخر إسرافيل عليهما السلام وفي رواية الأول كان جبرائيل والآخر ميكائيل.

 

(والحديث) الآخر من المسموعات عن علي رضي الله تعالى عنه أنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، الصدقة إذا خرجت من يد صاحبها تقع في يد الله قبل أن تدخل في يد السائل فتتكلم بخمس كلمات أولها تقول كنت صغيرا فكبرتني وكنت قليلا فكثرتني وكنت عدوا فأحببتني وكنت فانيا فأبقيتني وكنت حارسي فالآن صرت حارسك.

 

وروي عن مكحول الشامي رحمة الله عليه قال إذا تصدق المؤمن صدقة رضى الله بها عنه ونادت جهنم يارب ائذن لي بالسجود شكرا لك فقد أعتقت أحدا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام من عذابي لأني كنت أستحي من محمد عليه الصلاة والسلام أن أعذب أحدا من أمته ولابد لي من طاعتك ونزلت هذه الآية على فضل الصدقة “خذ من أمواله صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم” يعني دعاؤك واستغفارك طمأنينة لهم إن الله تعالى قد قبل منهم قال الله تعالى ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات كما أخذها الرسول عليه الصلاة والسلام منهم.

 

وروي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما لما نزلت هذه الآية “فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره” قلت يا رب هذا قليل في حق أمتي قال الله عز وجل أن قللت هذا فلتكن الحسنة الواحدة بحسنتين قوله تعالى “أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا قلت يا رب هذا قليل في حق أمتي قال فليكن بحسنة واحدة عشر أمثالها قوله تعالى “من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها” قلت يا رب هذا أيضا قليل في حق أمتي قال الله فليكن بحسنة واحدة سبعمأئة قوله تعالى “مثل الذين ينفقون أمواله في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم” قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم يا رب زد لأمتي فنزلت هذه الآية “من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة” قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رب زد لأمتي فنزلت هذه الآية “إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب” فقد جاء في الأخبار “من تصدق بتمرة يجد ثوابها يوم القيامة مثل جبل في ميزانه”.

 

اعلم أن في الصدقة سبع خصال أولها أن الصدقة تفك رقبتك قال النبي عليه الصلاة والسلام إن الصدقة لتدفع سبعين بابا من البلاء (والثاني) انها طبيبك قال النبي عليه الصلاة والسلام داووا مرضاكم بالصدقة (والثالث) أنها صارت حارسك قال النبي عليه الصلاة والسلام حصنوا أموالكم بالصدقة (والرابع) انها تطفئ غضب الرب قال النبي عليه الصلاة والسلام الصدقة تطفئ غضب رب (والخامس) انها ألفة للإخوان قال النبي عليه الصلاة والسلام الصدقة هدية تهادوا تحابوا (والسادس) انها رقة في القلوب قال عليه الصلاة والسلام من وجد في قلبه قساوة فلينشر الصدقة (والسابع) انها تزيد في العمر قال النبي عليه الصلاة والسلام الصدقة ترد البلاء وتزيد في العمر.

0

 

(حكي ) عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن امرأة أتت إلى النبي عليه الصلاة والسلام قد يبست يدها اليمني فقالت يا رسول الله ادع الله حتى يصلح يدي ويعيدها إلى الحالة الاولي فقال لها النبي عليه الصلاة والسلام ماالذي أيبس يدك قالت رأيت في منامي كأن القيامة قد قامت والجحيم قد سعرت والجنة أزلفت وصارت النار أودية فرأيت في واد من أودية جهنم والدتي وفي يدها قطعة من شحم وفي يدها الأخرى خرقة صغيرة تتقى بها من النار قلت ما لي أراك يا أماه في هذا الوادي وكنت مطيعة لربك وراض عنك زوجك فقالت لي يا ابنتي إني كنت بخيلة فى الدنيا فهذا موضع البخلاء قلت لها هذه الشحمة والخرقة اللتان أراها في يدك قالت هذه الصدقة التي تصدقت بهما فى الدنيا وماتصدقت في جميع عمري إلا بهذه الخرقة والشحمة فأعطيت ذلك فأنا أتقى بهما من النار والعذاب عن نفسي قلت لها أين أبي قالت هو كان سخيا فهو في موضع الأسخياء فى الجنة فجئت إلى الجنة وإذا والدي قائم على شط حوضك يارسول الله يسقى الناس يأخذ الكأس من يدعلي وعلي من يد عثمان وعثمان من يد عمر وعمر من يد أبي بكر الصديق وأبو بكر منك يا رسول الله فقلت يا أبي إن والدتي امرأتك المطيعة لربها وراض أنت عنها وهي في وادي كذا في جهنم وأنت تسقى الناس من حوض النبي عليه الصلاة والسلام وهي عطشانة فاعطها شربة من ماء فقال يا ابنتي إن والدتك في موضع البخلاء والعصاة والمذنبين وان الله تعالى حرم ماء حوض النبي عليه الصلاة والسلام على البخلاء والعصاة والمذنبين قالت فأخذت منه كأسا بكف من ماء لأشربها فسقيت بها أمي فلما شربت سمعت صوتا يقول أيبس الله تعالى يدك جئت سقيت العاصية البخيلة من حوض النبي عليه الصلاة والسلام فانتبهت فإذا يدي يبست فقال لها النبي عليه الصلاة والسلام أضربك بخل والدتك فى الدنيا فكيف لها فى العقبي ثم قالت عائشة رضي الله تعالى عنها أن النبي عليه الصلاة والسلام قد وضع عصاه على يدها فقال إلهي بالرؤيا التي حكت عنها أن تصلح يدها فصلحت يدها على المكان فصارت كما كانت.

Advertisements
Categories: Wawasan | Tags: , , , , , | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Create a free website or blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: